معرض الكاريكاتير الفلسطيني يصل إلى برشلونة

تستضيف قاعة نيوس كاتالا دي روبي (برشلونة)، منذ 26 فبراير/شباط الماضي، معرض “التاريخ والهوية الفلسطينية عبر فنّ الكاريكاتير”.

وقد انطلق هذا المعرض في خيخون في يوم الأرض الفلسطيني عام 2012، ثم زار عدة مدن في شمال أسبانيا، وبعد مروره بإقليم كاتالونيا سيواصل مشواره في غرناطة، وينقسم المعرض إلى أربعة أقسام تعالج التاريخ الفلسطيني وهويته والمواجهة مع إسرائيل ووضع فلسطين اليوم، حيث يمكن مشاهدة أعمال عدة رسامي الكاريكاتير الفلسطينيين مثل ناجي العلي وعماد حجاج وناصر الجعفري ومحمد سباعنة وأمية جحا وآخرين ينقلون للزائر من خلال أعمالهم الملتزمة الواقع القاسي الذي يتحمّله الشعب الفلسطيني في الحياة اليومية.

وقد أوضح بيدرو روخو (المشرف على المعرض) خلال الكلمة الافتتاحية قائلاً: “إن كاريكاتير الهزل السياسي هو داعمة أساسية من دعائم المجتمع في القرن الأخير يعمل على عكس المثل العليا وانتقاد الظلم والسخرية من ظالم المعوزين. وعادة ما ينقل رسامو الكاريكاتير صوت المظلومين وضمير الأمة التي يمثلونها، وخاصة في الحالات القصوى مثل حالة الشعب الفلسطيني”.

وهذا ما يعمل عليه معظم رسامي الكاريكاتير الفلسطينيين كرسّامين ملتزمين بدورهم في تعزيز تاريخ شعبهم وإدانة الظلم الذي يتعرض له في العقود الأخيرة. حيث يخلقون بهذه الطريقة من خلال رسوماتهم آليات المقاومة الاجتماعية.

وسيبقى المعرض مفتوحا حتى 26 مارس/آذار في قاعة نيوس كاتالا (شارع/ فلوريدابلانكا 23، روبي)، وذلك من الاثنين إلى الخميس من الساعة 16:00 إلى 20:00 مساءً.

وقدم تم تنظيم هذا المعرض بفضل تعاون مؤسسة ألفنار وجامعة ألكالا مع لجنة التضامن مع القضية العربية.

IMAG1715

اترك التعليق