مقتل شخص خلال اجتماع بحضور رسام كاريكاتير في كوبنهاغن

أعلنت وكالة ريتساو الدنمركية للأنباء أن مدنيا قتل وأصيب ثلاثة من رجال الشرطة يوم السبت (14 فبراير/ شباط) في حادث إطلاق رصاص بالعاصمة الدنمركية كوبنهاغن، خلال اجتماع حول التيارات الإسلامية وحرية التعبير حضره رسام الكاريكاتير السويدي المثير للجدل لارس فيلكس، والسفير الفرنسي فرنسوا زيمراي.

وأكدت الشرطة الدنماركية مقتل مدني في واقعة إطلاق الرصاص، وأن شخصين مسؤولين عن الاعتداء تمكنا من الفرار في سيارة.

وأعلن السفير الفرنسي في اتصال عندما كان لايزال في المكان لـ«فرانس برس»، أمس، «أطلق النار علينا من الخارج. إنه العمل نفسه ضد شارلي إيبدو باستثناء أنهم لم ينجحوا في الدخول».

وأضاف «نجحنا في الفرار من الغرفة، ولانزال في الداخل لأن الوضع لايزال حرجاً. لم يتم اعتقال المهاجمين، يمكن أن يكونوا لايزالون في الحي». وكان رسام الكاريكاتير السويدي لارس فيلكس موجوداً في المكان وهو الذي رسم رسوماً مسيئة للرسول عام 2007، ومنذ تلك الفترة يتنقل تحت حماية أمنية.

كما دان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس “بأشد العبارات، الهجوم الإرهابي” الذي استهدف اجتماعا عاما في كوبنهاغن.

اترك التعليق