“سباعنة” يوضح والصحيفة الفلسطينية تعتذر عن نشر الكاريكاتير

أوضح رسام الكاريكاتير الفلسطيني “محمد سباعنة” عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك  أنه لم يمس بشخوص الأنبياء الأكرمين  في إشارة لآخر كاريكاتير رسمه بتعلق بالنبي محمد (ص) في صحيفة الحياة الجديدة الرسمية، الأمر الذي أثار الجدل بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي ودفع الرئيس محمود عباس لتشكيل لجنة تحقيق في نشر الرسم الكاريكاتيري.

وكانت قد نشرت الصحيفة رسما يظهر فيه شخص يقف على الكرة الأرضية حاملا حقيبة على شكل قلب وينثر منها النور على العالم، في حين كتب إلى يمين الرسم “النبي محمد” (صلى الله عليه وسلم) باللغتين العربية والإنجليزية.

واعتذرت صحيفة الحياة الجديدة لقرائها عن الرسم الذي نشر في عددها الأحد الماضي، نافية في الوقت ذاته “أي شبهة أو تفسير يحاول التقريب بين الرسم المنشور وتجسيد صور الأنبياء والرسل”.

بينما قال سباعنة: “التمثيل بهالة نور على شكل إنسان تمثل النور والمحبة، التي أضفاها سيدنا محمد على الأرض عامة، ولم يكن المقصود تمثيل سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، فالرسم لا يحمل ملامح أو تفاصيل ولا حتى الشكل المفروض لسيدنا محمد” عليه السلام، رافضا أن يكون في الرسم تمثيل للنبي الكريم، ومؤكدا أنه “تمثيل لرسالة محمد عليه الصلاة والسلام”.

 

اترك التعليق