صحيفة جزائرية ترد على “شارلي إيبدو” بـ42 كاريكاتير

نشرت جريدة “الشروق” الجزائرية، اليوم الخميس، عددا كاريكاتوريا خاصا بمشاركة 12 رساما، ردا على ما نشرته مجلة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة من رسوم “مسيئة للنبي محمد (ص)، وانتقادا لما اعتبرته الصحيفة “صمتا رسميا عربيا”.

وتضمنت الصحيفة 42 رسما كاريكاتوريا قالت في افتتاحيتها أنها تأتي ردا على مجلة “شارلي إيبدو”، وعنونت صفحتها الأولى بـ”12 رساما في أكبر عمل كاريكاتيري عبر الشروق.. الريشة تتكلم”، أرفق برسمين كاريكاتوريين ينتقدان “الصمت الرسمي العربي إزاء ما نشرته المجلة الفرنسية، وكذلك استغلال المجلة حرية التعبير للإساءة للمقدسات”.

الرسوم الكاريكاتورية المنشورة في الصحيفة تنوعت بين السخرية من الصمت الرسمي العربي، وتلميحات إلى تورط “اللوبي الصهيوني” بفرنسا في تغذية الكراهية ضد المسلمين ومقدساتهم عبر دعم مجلة “شارلي إبدو” ماديا وإعلاميا، وفقا للصحيفة الجزائرية.

كما تناولت الرسوم تشبيه لما حدث من هجوم على مقر المجلة، في السابع من الشهر الجاري، بأنه 11 سبتمبر/ أيلول 2001 جديد يستهدف التضييق على المسلمين في أوروبا.

وسخرت الرسوم من مشاركة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في مسيرة باريس ضد الإرهاب مع أنه “يمارس ذلك ضد الفلسطينيين”، حيث صوره رسم وهو “ملطخ بالدماء ويتقدم المسيرة”.

رسم آخر يصور ريشة “شارلي إبدو” وقد تم شنقها باسم حرية التعبير، في تلميح لتجاوز المجلة الساخرة الخطوط الحمراء بالإساءة لمقدسات المسلمين. فيما يصور رسم آخر شخصا وقد أفاق من كابوس، وهو يقول “يا لطيف حلمت أنني في فرنسا”، في إشارة إلى حجم الرعب الذي يسكن المسلمين في فرنسا بعد الأحداث التي شهدتها.

اترك التعليق