رسام الكاريكاتير أسامة حجاج يتضامن مع الطيار الأردني: كلنا معاذ

خبر أسر الطيار الأردني معاذ الكساسبة على يد تنظيم داعش، هو الشغل الشاغل في الشارع الأردني على مختلف المستويات الرسمية والشعبية.

وعلى المستوى الشعبي، حفلت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي تضامناً من الطيار الكساسبة وأهله، وانتشر هاشتاغ بعنوان “#كـُلـُنا_معاذ”.

واستقبل أسامة نبأ أسر الطيار الأردني معاذ الكساسبة بحزن، وهنا ولد اسم معاذ بريشة الفنان، وهكذا عبر رسام الكاريكاتير أسامة حجاج عن تضامنه مع حادثة الكساسبة التي هزت الشارع الأردني.

ويقول أسامة حجاج رسام الكاريكاتير أن رسمته عن معاذ “جاءت لتكون شعارا يوحد الناس في قضية الطيار الكساسبة”.

ويبدو أنه من وحي الأزمات تخرج فكرة، ورغم مخاضـها العسير لكنها تحمل ما تحمله من معان تبعث على الأمل، فيمثل الكاريكاتير وغيره من الرسومات والصور يواجه الأردنيون مصابهم بالآمال والألوان.

وبالألوان، حلقت طائرة معاذ بين صفحات مواقع التواصل الاجتماعي التي اشتعلت بصوره وكل أشكال التعاطف والتضامن، وقد وحد الطيّار العريس الأردنيين تحت شعار “كلنا معاذ”.

وبدورها، شاركت الملكة رانيا العبد الله أيضاً شعار “كلنا معاذ” على حسابها الخاص على الإنستغرام، وهو تضامن يقبض على خيط الأمل بعودة معاذ سالماً، فهذا كل ما يملكه المواطن العادي صفحة ودعاء.

اترك التعليق