الأمير تشارلز يتجنب النظر إلى رسوم كاريكاتيرية لوجهه

تجنب الأمير تشارلز بلباقة دراسة رسوم كاريكاتيرية لوجهه اثناء زيارة قام بها إلى مدرسة الفنون التي كان هو المبادر الى تأسيسها في عام 2000، وكان الأمير بدأ ينظر الى رسوم تصوره بشكل كاريكاتيري ثم توقف بعد القاء نظرة عليها قائلاً للطلاب الذين أنجزوها “لعل من الأفضل ألا افعل”.

ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن الطالبة كلير برايس قولها إن الأمير “بدأ ينظر” الى الرسوم قبل أن يتراجع بأدب ويعدل عنالنظر.  وبرر الأمير لها امتناعه عن النظر بالقول ان وجهه كان في الاتجاه الخطأ بحيث لم يتسن للطلاب الرسامين ان يلتقطوا تعابير وجهه بدقة.

وقالت الطالبة جوزي دايتون التي رسمت صورة كاريكاتيرية للأمير انه “نظر ثم قال “في الحقيقة لا أُريد أن أراها”.

وقال الأمير تشارلز “اعتقد اعتقاداً جازماً بأن الرسم من أفضل الطرق المباشرة للتواصل مع العالم، وهو كالموسيقى والرقص، يجب ان يُعلَّم ويُمارَس طيلة حياة الفنان”، وأضاف بأن الرسم “واحدا من أعظم أوجه ثقافتنا الانسانية”.

اترك التعليق