معرض «يوميات مواطن» استعراض بديع للهموم السياسية للشعب الموريتاني

حظي معرض رسام الكاريكاتير الموريتاني الشاب خالد مولاي إدريس والذي استضافه المركز الثقافي المغربي في نواكشوط بزيارة الكثيرين ممن يلمحون بروق التغيير في بلد يمر بعواصف شتى منها الاجتماعي والاقتصادي والثقافي.

واشتمل المعرض على أكثر من ثلاثين رسما فيها استعراض بديع للهموم السياسية للشعب الموريتاني، بحيث المتلقي بنوع من التحسر والاستغراب، وكان نصيب معاناة المواطن اليومية من الفقر وشظف العيش موضوعا تناوله إدريس من عدة زوايا.

وأوجز الرسام إدريس توصيفه للمعرض بكامل محتوياته، في قوله «هي رسومات تتناول مواضيع اجتماعية وثقافية تمس الحياة اليومية للمواطن الموريتاني والتي تكتسي رغم محليتها، طابعا كونيا».
وأضاف: إنها «رؤية فنية كاريكاتيرية تحاول ان نضع بسمة في بحر من المعاناة اليومية لمواطن يلهث وراء لقمة العيش الكريم مع المحافظة على القيم في بلاد تعج بالفضائيات التي أثرت وتؤثر على عادات وتقاليد شعب عريق».

اترك التعليق