مسابقة لرسامي الكاريكاتير الشباب في بريطانيا

تجذب مسابقة رسامي الكارتون الشباب التي تشرف عليها “جمعية رسامي الكاريكاتير البريطانية”، آلاف المشاركات سنوياً، وتعطي هذه المناسبة الرسامين المبتدئين فرصة التقييم والحكم على أعمالهم من قبل محكّمين من رسامي الكاريكاتير المخضرمين في بريطانيا.

وتشمل لجنة التحكيم هذا العام رسامي الكاريكاتير من كل الصحف اليومية تقريباً، إضافة إلى رئيس “متحف الكارتون (الكاريكاتير)” في لندن، أوليفر بريستون، الذي يعد هو نفسه رسام كاريكاتير تنشر رسومه في أكثر من مطبوعة.

لم توضع القيود على المشاركات من ناحية الموضوع، إذ يسمح أن تتراوح بين الرسم الكاريكاتوري السياسي إلى الشريط الكاريكاتوري (ستريب كارتون) إلى الرسم الأقرب إلى النكتة.

وسيُدعى الفائزون إلى الحفل السنوي للجمعية في ديسمبر/كانون الأول المقبل، حيث توزع الجوائز، وتتاح الفرصة للفنانين الشباب للتعرف على فناني الكاريكاتير المعروفين.

وقال رئيس الجمعية مارتن روسون لديلي ميل، إنه لا توجد شروط مسبقة للرسومات المرشحة للجائزة، إذ قد يعجب المحكمون بالفكرة الساخرة أو الناقدة للوحة، وأحيانا بقوة الخطوط. “إنه فن مفتوح الحدود، وما نبحث عنه هو رسوم كارتونية مميزة”.

وتشترط الجائزة تقديم رسم كارتوني واحد، منفذ باللونين الأبيض والأسود، أو بالألوان، على أن يكون مرسوما باليد، على ورقة بحجم لا يتجاوز A4.

وستتوزع الجائزة على نوعين من الفئات العمرية: تحت 18 سنة وتحت 30 سنة. وسيحصل الفائز في كل فئة على جائزة رمزية قيمتها 250 جنيهاً استرلينياً، وشهادة مرسومة وموقعة من قبل لجنة التحكيم. وسيكون آخر موعد لتسلم المشاركات 10 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل – See f

اترك التعليق