ليس وداعا ل “أحمد الربيعي”

أقامت جريدة “الصباح الجديد” بالتعاون مع مؤسسة “برج بابل” حفلا تأبينيا لفقيدها رسام الكاريكاتير “أحمد الربيعي” مع عرض مجموعة من رسومه، فضلا عن تكريس ملحق خاص بالجريدة بهذه المناسبة.

وقد تحدث كل من الأساتذة: رئيس التحرير اسماعيل زاير، عبد الرحيم ياسر، خضير الحميري، عاصم جهاد، جواد البياتي، د. رافع أحد أقاربه تحدث نيابة عن عائلته، وعازف العود سامي نسيم الذي قدم فواصل حزينة بعد كل متحدث.

واتسمت جميع الكلمات والذكريات عن مسيرة ورحلة الفنان الراحل “أحمد الربيعي” بالإنسانية والإبداعية منذ طفولته وحتى لحظة تهديده وتهجيره من بغداد إلى إربيل، بعد رسمه بورتريه كاريكاتيري لمرشد الثورة الإيرانية “علي خامنئي” وقد ترددت حالته النفسية كثيرا، ليصاب بمرض التدرن الرئوي الذي لم يتحمله وبالتالي لفظ أنفاسه الأخيرة يوم 11/3/2014، ليعود ويدفن في بغداد بعد منتصف الليل بعيدا عن الأنظار خشية الانتقام من جثته.

229

اترك التعليق