“الزنزانة 28″ معرض لرسام الكاريكاتير الفلسطيني محمد سباعنة

افتتح فنان الكاريكاتير محمد سباعنة قبل أيام معرضا في جاليري فتوش في حيفا ضم نحو أربعين لوحة كاريكاتيرية رسمها خلال اعتقاله في السجن حملت جميعها اسم زنزانة 28 وسيستمر المعرض حتى بداية شهر نيسان القادم.

وتصور اللوحات التي رسمها سباعنة حقيقة حياة الأسرى من لحظة الاعتقال ثم العزل في الزنزانة والوحدة بداخلها وحالة الحصار النفسي والظلم والمعاملة غير الإنسانية التي يتعرضون لها، بالإضافة إلى مجموعة رسومات تحكي عن الهم الفلسطيني العام.

يقول سباعنة في تقديمه للمعرض: “كم مرة رسمت القيد ولكن محاولاتي كانت دائما تبوء بالفشل لعجزي عن رسم برودته، كانت هذه الفكرة أول ما اجتاحني لحظة وضع القيد في يدي أو قدمي، وقت اكتشفت أن صورة الغد الزجاجية تخفي العتمة خلفها، تلك العتمة التي تتجلى حقيقتها لحظة تشظي الصورة لتدخل في رحلة ظلام لا بداية لها ولا نهاية، لتتجلى الحياة في زنزانة تبصر على العالم في فرشاية أسنان مكسورة وكأس ومعلقة بلاستيكية والكثير الكثير من الشوق”.

وفي معرض “زنزانة 28″ علقت أيضا رسومات “بورتريه” للأسير فادي خليل المعتقل منذ 13 عاما والمرسومة بتقنيات فنية عالية رغم بدائية الأدوات المستخدمة، حيث رأى صاحب المعرض فيها رسالة عن الفنانين المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

 

 

 

IMG_0836_copy

 

img_13837708599336

moh-sabaane-exhibition-2013_0

اترك التعليق