«البحث عن الصديق مستمر» كتاب جديد يرصد الواقع العربي من خلال رسوم الكاريكاتير

مصر- يرصد الفنان السوري معتز الصواف في كتاب جديد ظهور جيل جديد من رسامي الكاريكاتير العرب الذين يتميزون بالانفتاح والجرأة في تحليل الواقع من حولهم وبروز “قصص الكاريكاتير المصورة” التي باتت منتشرة عربيا في السنوات الأخيرة.

ويبرز الكتاب الذي يحمل عنوان “البحث عن الصديق مستمر” دور ثورات الربيع العربي في تطوير قدرة رسامي الكاريكاتير العرب على التعبير عن أرائهم من خلال مساحة الحرية التي أتاحتها لهم تلك الثورات والأحداث اليومية المتواصلة التي تدفعهم جميعا للإبداع إضافة إلى الدور الهام لشبكات التواصل الاجتماعي الإلكترونية في منح الفنان منصات نشر أوسع وردود فعل أسرع على ما يقدمه.

وصدر الكتاب عن “دار الأدب” في كل من مصر والسعودية ولبنان والأردن والإمارات ويضم رسومات ساخرة مختارة لـ8 من أبرز فناني الكاريكاتير العرب هم: المصري أحمد حجازي وبيار الصادق وحبيب حداد من لبنان والكويتي محمد ثلاب والفلسطيني الراحل ناجي العلي والفلسطينية أمية جحا وجلال الرفاعي رئيس رابطة رسامي الكاريكاتير الأردنيين والعراقي عبدالرحيم ياسر.

واختار معتز الصواف 12 رسما لكل فنان استعرض من خلالها وعبر تحليل نقدي منهج كل منهم وأسلوبه وأهم السمات الفكرية والفنية والظروف الاجتماعية والسياسية التي عاشها الفنان وأثرت في فنه.

ويسرد الكتاب أن حجازي وهو أحد أبرز رسامي الكاريكاتير في مؤسسة الأهرام الصحفية بدأ مشواره الفني منذ كان تلميذا حيث بدأ يرسم رسوما تعبيرية خلال دراسته ليزين بها جدران فصله بينما الرسام اللبناني بيار الصادق يرسم الواقع اللبناني بتهكم منذ أكثر من 50 عاما في حين أن الفنان الكويتي محمد ثلاب قدم أول قصة عربية مصورة هي “أبو قتادة وأبو نبيل” التي تظهر يوميا في الصفحة الأخيرة من جريدة “الوطن” الكويتية.

ويستعرض الكتاب أعمال الفنان الفلسطيني الراحل ناجي العلي صاحب الشخصية الشهيرة “حنظلة” رمز الفلسطيني المعذب والقوي برغم كل الصعاب التي تواجهه والشاهد على صدق الأحداث الذي لا يخشى أحدا.

وممن يضمهم الكتاب الفنانة الفلسطينية أمية جحا التي تعد أصغر رسامة كاريكاتير فلسطينية وأول رسامة كاريكاتير في العالم العربي والتي أطلق عليها لقب “خليفة ناجي العلي” لريشتها الجريئة التي تعبر عن الوضع الفلسطيني.

ويعد كتاب “البحث عن الصديق مستمر” جزءا ثانيا من كتاب أول صدر لنفس الكاتب عام 2011 بعنوان “البحث عن العدو مستمر” وضم أيضا أعمال 8 رسامين هم محمود كحيل ومصطفى حسين وستافرو جبرا وإيلي صليبا وعماد حجاج وحسن أدلبي وإدجار أحو ومعتز الصواف نفسه.

اترك التعليق