«الأهرام» تحذف جزءًا من «كاريكاتير جمعة» عن «عدالة وحرية عبد الناصر»

الرسم الكاريكاتيري الأصلي

مصر-«سأترك الأهرام نهائيًا».. ذلك هو القرار، الذي اتخذه فنان الكاريكاتير «جمعة»، ردًا على نشر الجريدة العريقة كاريكاتيرًا بريشته بعد «قصّه»، وتفريغه من فكرته الأساسية، التي كانت إحياء لذكرى رحيل جمال عبدالناصر، دون الرجوع إليه، ودون مراعاة أبسط قواعد المهنية.

 وقال الفنان «جمعة»، لـ«المصرى اليوم»: «فوجئت بالكاريكاتير منشورًا، الإثنين، بالصفحة 11 بالأهرام، بعدما تم قص الجزء الخاص بالاحتفال بذكرى الزعيم عبدالناصر، وكانت فكرته الأساسية أن عبد الناصر حقق الحرية والعدالة، وأن ثورتي 25 يناير و30 يونيو ستحققان الديمقراطية، حيث تم قص الجزء الخاص بصورة عبدالناصر، وإزالة جملة (في ذكرى رحيل عبد الناصر)، ليظهر الكاريكاتير دون فكرته الأساسية».

وأضاف: «ما حدث يعد فضيحة للجريدة العريقة، حيث إن رئيس التحرير لا يراجع موادها المنشورة يوميًا، ومن يقوم بذلك (الديسك المركزى)، وكان يقوم بهذا الدور من قبل صحفيون كبار، مثل عبد الوهاب مطاوع، وفي حالة الاعتراض على أي رسومات ساخرة، كان يتم الرجوع لصاحب الكاريكاتير ومناقشته، ولم يتم الحذف من الفكرة نهائيا في أي توقيت سابق، وما كان يتم هو عدم النشر بعد الرجوع للفنان نفسه».

الرسم الذي نشر

الرسم الذي نشر

وأشار «جمعة» إلى أن حظر بعض الرسومات كان موجودًا إبان نظام مبارك، وتم حظره بعد ثورة 25 يناير لعدة شهور، وعادت الأمور لـ«مجاريها»، مؤكدا أنه سيتوقف عن النشر في الأهرام، وسيكتفى بجريدة «الفجر»، التى لا تعترف بـ«الخطوط الحمراء»، مبديًا اندهاشه، في الوقت نفسه، من حذف كاريكاتير خاص يشيد بالزعيم الراحل في ذكراه، التى يحتفل بها جميع المصريين، ساسة وشعبا.

الرسم الذي نشروأضاف: «المثير أننى عندما تساءلت من قبل عن عدم نشر رسومات بعينها في الوقت الذي يتم فيه نشر بعض المقالات ذات الانتقادات الحادة، كان الرد أن المقالات غير مقروءة عكس الكاريكاتير».

اترك التعليق