قانون النشر في الموقع

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَىٰ أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَىٰ أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ ۖ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ ۖ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ ۚ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ الآية ﴿١١﴾ سورة الحُجرات. فلذلك نبذا للتفرقة والشتات بين الدول ونهيا للسخرية وتتبع نقائص الناس والتهكم عليهم فقد نهى الإسلام عن ذلك لما لها ما أثر سيء على الناس وعلى المجتمع المحيط بهم.

ففي حالة النشر أو التعليق لا بد من المحافظة على القيم العربية والإسلامية مع تحقيق معايير الحرية.