تنظم دار الشرق سنويا جائزة الكاريكاتير العربي، سعياً منها لدعم ومساندة كافة أشكال الإبداع الثقافي  وتحفيز المبدعين أينما وجدوا على الارتقاء بمسار الفكر الثقافي وإعلاء قيمة الإبداع وتشجيع المبدعين في الوطن العربي، وسعيا منها لاستقطاب رسامي الكاريكاتير من كافة الدول العربية واكتشاف المواهب الجديدة وتنشيطا لحركة فن الكاريكاتير، حيث لم يعد الإبداع ترفاً بل بات واجباً وركيزة أساسية من ركائز بناء مجتمعنا العربي الذي هو في حاجة ماسة إلى توظيف الإبداع واستثماره في التنمية من أجل التصدي للتحديات الجسام التي تواجه وطننا العربي الكبير.

 أُطلقت الجائزة لأول مرة في الدوحة في نوفمبر 2012 على هامش معرض الإعلام والإعلان وتقنيات الطباعة قطر 2012 الذي تنظمه دار الشرق، وقد لاقت الجائزة نجاحاً ملحوظاً في دورتها الأولى خصوصا من حيث عدد المشاركين الذين وصل عددهم 154 مشاركاً من كافة أنحاء الوطن العربي، وبلغ عدد الأعمال المشاركة 870 عملاً. وإيماناً منا بدور وأهمية ديمومة تحفيز المبدعين العرب في هذا المجال، فلقد تقرر أن تكون الجائزة مستمرة وبصورة سنوية.

ويعتبر فن الكاريكاتير من الفنون الصحافية التي تحظى باهتمام عدد كبير من القراء حيث أنها آلية تعكس بشكل مبسط قضايا المجتمع وهمومه اليومية التي يمتاز رساموها بالقدرة على ابتكار الأفكار الخلاقة و الإبداع في تحويل الأفكار إلى خطوط وصور معبرة. وتعتبر جائزة الكاريكاتير العربي في حد ذاتها جائزة فريدة من نوعها في العالم العربي.

وتهدف جائزة الكاريكاتير العربي إلى تعزيز دور ورسالة الرسوم الكاريكاتورية كوسيلة للتعليق والتعبير للرسامين العرب المختصين في هذا المجال من خلال مكافأة أفضل الأعمال الفنية الكاريكاتيرية في العالم العربي،  وترسيخ حضور الرسوم الكاريكاتورية العربية المتميزة عالمياً.